المركز الثقافي المصري بالرباط

المركز الثقافي المصري بالرباط

JA slide show

نشر

جداريات الرياضة المصرية عبر العصور

إرسال إلى صديق طباعة PDF

جداريات الرياضة المصرية

عبر العصور

أقام مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بالرباط معرضاً جداريات الرياضة المختلفة فى الثقافة المصرية القديمة يوم الخميس الموافق 27 يوليو 2017 وتفضل سعادة الدكتور مصطفى الكثيرى المندوب السامى للمحاربين القدماء وأعضاء جيش التحرير والسيدة حرمه ، والكابتن أسامة خليل سفير النوايا الحسنة ونجم نادى الإسماعيلى والمنتخب الوطنى المصرى سابقاً ، والأستاذ عزيز بلبودالى الإعلامى الرياضى بجريدة الإتحاد الإشتراكى والأستاذ محمد شروق الإعلامى الرياضى بجريدة الوطن ،وثلاثة من رواد كرة القدم المغربية : كابتن الغوينى ، معتوق ، بنحليمة وجمهور الحاضرين من المملكة المغربية وأعضاء الجالية المصرية.

وبعد مراسم الافتتاح قدم الأستاذ الدكتور يحيى طه حسنين المستشار الثقافى مدير المركز نبذة عن الرياضة فى مصر الفرعونية والتى كانت تتمثل لدى المصريين القدماء جزء أساسى فى الحياة اليومية ومكون هام فى ثقافتهم ، عرفوا أهميتها وفوائدها على الجسم والعقل وتأثيرها فى بناء الشخصية والحفاظ على الصحة العامة.

وبعد ذلك تم إصطحاب الحاضرين فى جولة داخل المعرض لتقديم الشرح لأنماط وانواع الرياضة المختلفة من خلال الجدارايات المعروضة الواحدة تلو الأخرى فكانت أولاً رياضة الصيد والرماية كأقدم رياضة عرفتها البشرية حيث نشأت مع الإنسان وتطورت معه أيضاً كوسيلة للبقاء على حياته – فقد اخترع الفراعنة الأداوت المختلفة لها مثل القوس والرمح والشباك وعرفوا بذلك صيد البر والبحر والجو ، حتى جمعوا بين الرياضة والترفيه.

وتأتى بعد ذلك رياضة السباحة نظراً لإرتباط المصرى منذ القدم بشريان الحياة نهر النيل ، الذى مارس فيه السباحة واخترع له صناعة الفلك مما أدى إلى نشاة رياضة التجديف التى عرفت قواعد وضوابط تعلن عنها النقوش والرسوم الجدارية فى المعابد المصرية.

رياضة المصارعة والتى إمتلأت بها جدران المعابد مثل مقبرة بتاح بسقارة تبين مصارعين يتنافسان فى قوة وبسالة.

رياضة المبارزة والتحطيب
مارسها المصريون القدماء بالسيوف ، وكذلك بالعصى الغليظة وهو ما يعرف بالتحطيب الآن وهى من أهم مبارازات ومنافسات الفراعنة التى كانوا يمارسونها بحرفنة ورشاقة وإتزان وبلياقة فنية وبدنية وجدير بالذكر أن هذه الرياضة تمارس حتى الآن ويقام لها مهرجان ثقافى وسجلت مؤخراً باليونسكو كرياضة مصرية وتراث لامادى.
ولم تكن ممارسة الرياضة قاصرة على الرجال بل كانت تمارسها النساء أيضاً ومنها رياضات الجمباز والأكروبات كما توضح نقوش وصور الحياة اليومية –

كما تبين الجداريات كيف أدرك المصرى القديم أهمية الرياضة ليس فقط على الجسم ولكن أيضاً على العقل والنفس- حتى يكتمل الرياضة البدنية ، ذهنية ، ونفسية و من الرياضات الذهنية ألعاب مثل السيجا ، والضامة (الشطرنج الآن )
كما كنت هناك رياضات روحية ترتبط بالترويج عن النفس منها ممارسة الرقصات الدينية والتى كانت تعبر عن حركات إيقاعية مع أنغام الموسيقى – كما كان هناك الرقصات التمثيلية لأحداث تاريخية وفى الختام عبر جمهور الحاضرين عن إعجابهم بالمعرض الذى يرصد ويبين نشاة الرياضة وتطورها عبر العصور.

وبهذا صرح المستشار الثقافى بأن معرض جداريات الرياضة المصرية عبر العصور يمثل مجموعة من الصور الجدارية والنقوش الرياضية التى تزخر بها العديد من جدران المعابد المصرية : فى سقارة ، تل العمارنة بنى حسن – المنيا ، مقبرة أبيدوس وغرب مدينة الأقصر وهو من مقتنيات المركز الثقافى المصرى بالرباط ويعبر عن مدى إدراك المصرى القديم بأهمية الرياضة وفوائدها على الجسم والعقل- والمعرض متاح للجمهور لمدة أسبوعان.
لمشاهدة البوم الصور

الإتصال بنا

12 زنقة حسين الاول - ساحة بيتري
حسان - الرباط - المغرب

212537732916

212537701284

[email protected]

مديرالموقع

محمد سعيد عبدالمنعم

أمين المكتبة - العلاقات العامة